توقعات برج السرطان لشهر اكتوبر 2020 , التحليلات الفلكية لشهر تشرين الاول 2020توقعات برج السرطان لشهر اكتوبر 2020

توقعات ابراج شهر اكتوبر 2020 برج السرطان بالتفصيل الممل , شهر جديد وايام خير للجميع باذن الله نعرض لكم توقعات جديده هنتعرف على أبراج ماغي فرح لشهر تشرين الاول 2020 بالتفصيل الممل , تنبؤات برج السرطان لشهر اكتوبر / 10 / 2020 بالتفصيل الممل , التحليلات الفلكية من موقع ابراج نيوز لشهر 10-2020 .

شهر العائلة والمنزل والعقارات والحظ ..
لقد كان هناك الكثير من الاحداث التي جعلتك هنا وخاصة أكثر الأمور التي تؤثر بك وهيك عائلتك ..
هنا يجب ان تفكر بهدوء وتختار بحكمة وتبتعد عن الحساسية الزائدة في اي موضوع يخص المقربين ..
عليك ان تكون قريبا هادئا وان تجعل الأحكاث التي ستجري بداية لنهايات سعيدة قادمة هكذا فكر ..
الكثير من التقلبات على صعيد منزلك كن جاهزا حكيما في تصرفاتك ولاتدعها تتغلب عليك ..

ربما انك تفكر في ان تغير بيتك او حتى تغير في اساس المنزلك وذلك مناسب في هذا الوقت ..
انتبه من بعض المشاكل العائلية الصغيرة التي من الممكن ان تكبر وحاول ان تكون متعاونا ..
قد تنشغل بصحة احد الوالدين وتفكر في تأمين حياة افضل لهما وتزداد المسؤولية عليك ..
ربما حان الوقت لتغيير مناسب في مكان عملك ان كنت غير مرتاح ولكن عليك ان تدرس الامور جيدا ..
تفكر في البيع والشراء وتشغلك الامور العقارية التي من الممكن ان تكون مثمرة في هذا الشهر ..

أقرا ايضا
توقعات ماغي فرح لشهر تشرين الاول 2020 بالتفصيل الممل

المريخ سيكون في برج السرطان طوال الشهر هذا، والكوكب هذا مع ساتورن وفينوس وعطارد ستجعل الطاقة إيجابية للغاية. الفترة هذه مثالية من أجل تكوين علاقات جديدة وروابط وشبكة معارف جديدة.

مستويات الثقة بالنفس للذين ينتمون الى برج السرطان ستكون في ذروتها وبالتالي تكوين العلاقات الجديدة لن يكون صعباً كما كان عليه الحال من قبل.

عاطفياً الفترة الأولى ستشهد على إعادة نظر في العلاقات وطبيعتها، الفئة المرتبطة بعلاقة حب وتفكر بالإرتباط ستجد نفسها في مرحلة التردد. للخروج من عدم القدرة على الحسم هذه الأبراج تنصح بالقيام بنشاطات ممتعة بشكل منفصل عن الشريك، أي أن يبتعد السرطان قليلاً ويقوم بما يحب القيام به من أجل أن يتمكن من التفكير بوضوح وبالتالي تحديد ما الذي يريد القيام به.

المرتبط سيجد نفسه في مرحلة متقلبة فهو تارة سيشعر بالآمان وطوراً سيختبر مشاعر إنعدام الآمان. ولكن الفترة هذه لن تطول وستعود مشاعره لتكون أكثر ثباتاً.

مهنياً الأمور تبدو واعدة ولكن بعض زملاء عمل سيتحولون الى مصدر للإزعاج. الأمر قد لا يكون له علاقة بنوايا سيئة أو بعض التصرفات المستفزة وإنما قد يرتبط فقط “بالملل” الناجم عن إمضاء الكثير من الوقت معهم في مكان العمل. وبطبيعة الحال كلما أمضى الشخص الكثير من الوقت مع الآخرين كلما أصبحوا يثيرون توتره بشكل أسرع وبالتالي لا يجب تحميل الموضوع أكثر مما يحتمل.

وبإستثناء المشاعر هذه فإن الأجواء المهنية واعدة وهناك فرص النجاح والتقدم.