توقعات ابراج ماغي فرح شهر تشرين الثانى 2018 بالتفصيل الممل , برج القوس شهر 11 / نوفمبر / 2018 مهنيا عاطفيا صحيا , توقعات برج القوس مع ماغي فرح لشهر تشرين الثانى 2018 , برج القوس فى الحب والزواج ، توقعات شهر 11-2018 ماغي فرح الأيام الأكثر حظاً والاقل حظاً , التوقعات العاطفية لبرج القوس 2019 ماغي فرح، توقعات ماغي فرح برج القوس لشهر نوفمبر / تشرين الثانى 2018 فى العمل والمال.

توقعات برج القوس لشهر تشرين الثانى 2018

عزيزي برج القوس، توقع في هذا شهر تقدير مثير للإهتمام على الصعيد المالي، وذلك لأنك حققت نتائج جيدة في حياتك المهنية، يمكنك أن تحظى بقليل من الراحة، ولا تتردد في الذهاب في رحلة أحلامك وتمتع بالحرية التي تقدرها بشدة، ستتعرف على أشخاص جدد مثيرين للإهتمام وستكتسب الكثير من الخبرات، قد تمر أيضًا بتجربة مغامرة تجعلك تشعر بتدفق الأدرينالين مثل ممارسة رياضة معينة، اذهب واعثر على حظك، لا تنقب في الماضي وتحدث مع شريكك عن المستقبل.

عزيزي برج القوس، تسير الأمور بشكل جيد في بداية الشهر الذي يعدك بترقية او بخبر ممتاز او بمفاجأة قد تكون مصيرية. تحقق المرتجى وتسير نحو اهدافك واثقا، فتتولى مسؤوليات جديدة او تجد مكانك اخيرا وترتاح لسير الامور. تبرهن عن كفاءة مطلقة فتثبت مرة جديدة، انه يمكن الاتكال عليك والركون الى نصائحك واقتراحاتك. قد تقود جماعة وتتخذ قراراً مهماً وتحقق ارباحاً تفوق آمالك ربما. يطرأ ما يفك القيد عن مشروع جديد فتشكر السماء على هذا الحظ الذي تهبه اليك. ان كوكب مارس في برج الاسد مناسب جداً ويغمرك بالمغامرات والهدايا شرط الا ترتكب حماقة وتقبل على مبادرات متهورة او قرارات ارتجالية. مسؤوليات جديدة او تجد مكانك اخيرا وترتاح لسير الأمور. تبرهن عن كفاءة مطلقة فتثبت مرة جديدة انه يمكن الاتكال عليك والركون الى نصائحك واقتراحاتك. قد تقود جماعة وتتخذ قرارا مهما وتحقق ارباحا تفوق آمالك ربما. يطرأ ما يفك القيد عن مشروع جديد فتشكر السماء على هذا الحظ الذي تهبه اليك. ان كوكب مارس في برج الاسد مناسب جداً ويغمرك بالمغامرات والهدايا شرط الا ترتكب حماقة وتقبل على مبادرات متهورة او قرارات ارتجالية.يسجل هذا الشهر كسوفا وتبدوا معنيا اكثر بالكسوف الذي قد يشكل مفترق طريق لبعض مواليد القوس ويدعوهم الى إعادة النظر ببعض الانتماءات او العلاقات وقد يعني هذا الكسوف تغييراً في بعض حياة المقربين وانقلابات في الأوضاع وتغييرات مفاجئة وغير منتظرة، تستدعي تدخلك لمواساتهم ربما او لتشجيعهم على الاستمرار وتغذية الآمال الجديدة.